مراجعة وتحميل كتاب حياتنا بعد الخمسين

مراجعة وتحميل كتاب حياتنا بعد الخمسين
اطلب الخدمة

مراجعة وتحميل كتاب حياتنا بعد الخمسين

كبار السن لديهم توقعات مختلفة حول حياتهم المستقبلية، وهذه التوقعات تستمر في التغيير على مر الأيام والسنين، فالأنشطة التي اعتادوا أن يقوموا بها في السابق قد لا يتمكنوا من القيام بها في المستقبل مما قد يشعرهم بالضيق والعجز الشديدين، وجميعنا بالتأكيد لا نريد أن نعيش في دور الرعاية عندما نصبح مسنين، ففي بلادنا الكثير من المسنين الذين بلغوا ما بعد الخمسين، ونحن ندرك مشاعرهم الحقيقية ومعاناتهم النفسية.

ولذلك يمكننا القول إنهم لا يستمتعوا بالحياة من حولهم بل يقاسونها، فهم يعانوا من أمراض بالجسم، وخواء في الذهن وضمور النفس، ولقد فقدوا أهدافهم، وانقطعت الصلة بينهم وبين عصرهم، وربما عندما تنظروا إليهم تشعروا أنهم أموات قد تأخر دفنهم، وهذه المرحلة الصعبة في الحياة سوف نعيشها كلنا لا محالة، إلّا من رحم ربي، وفي كثير من الأحيان نجد بعض المسنين يهرموا بالوهم قبل أن يهرموا بالشيخوخة، ويشعروا بأنهم منبوذين وغير مرغوب بهم في المجتمع مما يجعلهم يستقيلون من الحياة أو يسلموا أنفسهم إلى دور الرعاية.

لقد جاء كتاب "حياتنا بعد الخمسين"، لكاتبه سلامة موسى، ليخفف من الواقع المرير الذي يعيشه كبار السن، ويحببهم في الحياة وذلك حتى لا يعتقد المسن بين الخمسين والسبعين أنه قد شاخ وهرم وصار عقيماً زائداً على الدنيا، بل على العكس يشعر أنه قد نضج وأينع وأنه جدير بالاستمتاع بالحياة وجني ثمار سنوات عمره الماضية.

ويرى موسى أن ما يحتاج إليه كل واحد منا عندما يبلغ الخمسين أن يتحدى الشيخوخة ولا يستسلم لها، وذلك بعد أن يعتاد الجسم والذهن والعاطفة على نشاط لا يتوقف، وفي نفس الوقت يعمل على محاربة الركود الذي يقتل العاطفة والذهن والنشاط الجسمي.

ويتناول الكتاب أكثر من ثلاثين موضوعاً تندرج أسفل الموضوع الرئيس للكتاب، منها ما يلي: الانتقال من الشباب إلى الشيخوخة، يجب ألا نستقيل من الحياة، الأوهام الشائعة عن الشيخوخة، شبان في السبعين، صحة النفس، النمو بعد الخمسين، الصداقة في الشيخوخة، الهموم والاهتمامات، جريمة الجمود، المزاج النفسي في الشيخوخة، السلوك الجنسي، صحة الجسم، قيمة النحافة، الرياضة الضرورية، المرأة بعد الخمسين، وغيرها من الموضوعات ذات العلاقة.

والكتاب بشكل عام مناسب لجميع القراء، وهو مكتوب بأسلوب راقي وسهل الفهم، ويمكن قراءته كاملاً في غضون أسبوع واحد فقط، حيث يبلغ عدد صفحاته (124) صفحة فقط، ونحن ندعو الجميع لقراءته لما له من أهمية بالغة في حياتنا المستقبلية بعد سن الخمسين. 

حمل الآن

لطلب المساعدة في إقتراح عناوين رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟