معايير صياغة مشكلة البحث العلمي

معايير صياغة مشكلة البحث العلمي
اطلب الخدمة

معايير صياغة مشكلة البحث العلمي

 ماهية مشكلة البحث العلمي 

مشكلة البحث العلمي: تعتبر مشكلة البحث أحد أهم عناصر البحث العلمي حيث يتلخص فيها موضوع الدراسات وأهميتها. ومما يوضح أهميتها هو تركيزك عليها أثناء كتابتها وصياغة المشكلة لعرض الدراسات بأفضل صورة ممكنة. ويجب عليك اختيار مشكلة جديدة غير مسبوقة بهدف تقديم معلومات جديدة تساهم في تعزيز البحث أو الدراسات.

ومن الممكن تعريف مشكلة البحث أو الدراسات العلمية بأنها شيء غامض تشعر به وتسعى لإيجاد حل لها، وتعد هي النقطة التي تنطلق منها الأبحاث. ومشكلة الأبحاث أو الدراسات هي التساؤلات التي تدور في عقلك وتدفعك للبحث عن إيجاد الحلول لها، ولن تستطيع إيجاد هذه الحلول إلا من خلال قيامك بالأبحاث أو الدراسات. وبشكل عام فإنها تصاغ على شكل تساؤل تبحث عن إيجاد حل والإجابة له، وكلما امتلكت قدرات أكبر كلما تمكنت من اكتشاف وصياغة المشكلة بشكل صحيح وحلها بشكل أسرع.

وتحل المشكلة من خلال قيامك بجمع البيانات التي ترتبط وتتعلق بها، ومن ثم تقوم بتحديد الفروض التي تساعدك على الوصول إلى حل هذه المشكلة. وعند اكتشافك لها يجب عليك التأكد من امتلاكك القدرات المالية والعلمية لحلها قبل أن تغوص في المشكلة، وفي حال لم تمتلك هذه القدرات يجب عليك الابتعاد عن هذه المشكلة لكي لا تضيع وقتك على أمر لا طائل منه وبالتالي لن تستطيع حلها.


 خصائص مشكلة البحث العلمي 

إن اختيار المشكلة يعد واحداً من أصعب الخطوات في كتابة البحث، وعندما تصاغ المشكلة يجب عليك أن تراعي النقاط التالية:

1- أن تسأل عن العلاقة بين متغيرين أو أكثر.

2- أن تصاغ المشكلة بطريقة واضحة وغير غامضة.

3- أن تشكل المشكلة على شكل سؤال أو (تهدف هذه الدراسات إلى..).

4- أن تكون المشكلة قابلة للفحص بمنهج أمبريقي من خلال جمع المعلومات وغيرها.

5- أن لا تمثل المشكلة موقف أخلاقي.

إذاً نستطيع القول أن اختيار المشكلة المناسبة هي في طرح أسئلة جيدة، هذه الأسئلة التي يفترض أن تكون مناسبة وهامة بالنسبة لمحتويات البحث، ويفترض أن تختار مشكلة لديك اهتمام بها وأن يتوفر في بحثك الأصالة.

علماً أن الأصالة بمفهومها الكامل نادرة، ولكن يمكن أن تكون الدراسات استكمالاً لموضوع معين، وعليك أن تدرك أن ليس جميع المشكلات في التربية قابلة للبحث، فبعضها له طبيعة فلسفية يمكن أن تتم مناقشتها وليس بحثها.

وحتى لو كانت المشكلة قابلة للبحث فعليك أن تسأل نفسك هل الحصول على المعلومات سهل المنال أم لا؟ وكذلك توافر المصادر والتسهيلات وغيرها، فاختيار المشكلة البحثية يتضمن القراءة والكتابة والنقاش وصياغة المفاهيم وغيرها.


 ما هي شروط مشكلة البحث العلمي 

تعد الجدية والابتكار من أهم الأمور التي يجب توافرها في المشكلة، لذلك يجب أن تختار مشكلة جديدة في لبحثك وغير مسبوقة.

ويجب أن تساهم المشكلة في تقديم معلومات جديدة تطور البحث أو الدراسات العلمية وتدفعه إلى الأمام، وبدون وجود هذه المعلومات لن يكون لمشكلة البحث أو الدراسات أي قيمة.

ولكي تنجح في صياغة المشكلة يجب أن تقوم بالاطلاع بشكل موسع على البحث العلمي، وأن تكون على دراية تامة بكافة التفاصيل المرتبطة والمتعلقة بالبحث أو الدراسات.

يجب أن تقوم باختيار المشكلة للبحث انطلاقاً من الواقع، كما يجب أن تحرص على أن تكون المشكلة  منطقية وأن يكون من الممكن حلها بسهولة.

ولن تستطيع الإبداع  في حل المشكلة ما لم تكن محباً للمجال الذي تدرس فيه.

ولكي تكون المشكلة صحيحة يجب أن تقوم بإيضاح العلاقة بينها وبين الأبحاث أو الدراسات العلمية السابقة، كما يجب عليك تحديد نقاط الاتفاق والاختلاف.

ويعد القياس الطريقة المفضلة والتي يجب عليك أن تستخدمها من أجل أن تقوم بحل مشكلة البحث أو الدراسات العلمية.


 ما هي خطوات صياغة مشكلة البحث العلمي 

1- تحديد مشكلة البحث:- وتعتبر هذه أولى خطوات صياغة مشكلة البحث العلمي، حيث يجب عليك أن تحدد مشكلة البحث بدقة وذلك لكي تكون قادراً على إيجاد الحلول لها.

2- الاطلاع على الأبحاث والدراسات المرتبطة بمشكلة البحث:- يجب أن تقوم بالاطلاع على أكبر قدر ممكن من الدراسات والأبحاث التي تتناول جزئيات الدراسات، التي تتحدث عن المشكلة الموجودة فيها، ويذلك لكي تصبح لديك معلومات كثيرة عن مشكلة الدراسات تمكنك من صياغة المشكلة صياغة صحيحة.

3- صياغة مشكلة البحث العلمي صياغة واضحة:- يجب أن تمتلك الأسلوب الكافي لكي تقوم بصياغة مشكلة البحث بأسلوب لغوي قوي ومتين.

4- قابلية مشكلة البحث العلمي للحل:- يجب أن تتأكد من أن مشكلة البحث قابلة للحل، وأن تستطيع من خلالها تحقيق الأهداف التي تسعى إليها منذ بداية بحثك.

5- إيضاح الفجوة الموجودة في الدراسات السابقة:- لكي تقوم بصياغة مشكلة البحث العلمي بطريقة سليمة يجب أن تقوم بإيضاح الفجوة الموجودة بين مشكلة البحث والدراسات السابقة، والأسباب التي أدت إلى عدم قيام من سبقك بحل هذه المشكلة.


 ما هي معايير صياغة مشكلة البحث العلمي 

1- يعد الوضوح من أهم معايير صياغة مشكلة البحث ، حيث يجب عليك أن تستخدم الكلمات الواضحة للغاية أثناء قيامك بصياغة مشكلة البحث ، وذلك لكي يفهم القارئ المشكلة التي تعرضها في بحثك العلمي، والتي تسعى لحلها.

2- صياغة مشكلة البحث على شكل سؤال من أهم معايير صياغة مشكلة البحث العلمي، وبإمكانك أن تقوم بصياغة مشكلة البحث على شكل سؤال استفساري أو استفهامي أو اخباري.

3- من معايير صياغة المشكلة أن تبين معاني كافة المصطلحات التي تحتوي عليها مشكلة البحث العلمي، وذلك من خلال تقديم تعريفات لهذه المشكلة، ولكي تقوم بتعريف هذه المصطلحات يجب أن يكون لديك اطلاع كامل على موضوع مشكلة البحث التي تسعى لحلها، كما يجب أن تجيد استخدام طرق العصف الذهني.

4- يعد تحديد متغيرات مشكلة البحث العلمي من أبرز معايير صياغة مشكلة البحث العلمي، حيث أن مشكلة البحث العلمي في أساسها تكون بين المتغيرين الأول والثاني، وقد تتعدد أنواع المتغيرات في البحث العلمي، فتجد المتغير التابع والمتغير البديل.

5- يجب أن تتوفر المصادر والمراجع الكثيرة التي ترتبط بمشكلة البحث العلمي، بالإضافة إلى ذلك يجب أن تتأكد من أن مشكلة البحث العلمي التي تقوم بدراستها من الممكن أن تحل، وأن الحل الذي ستقدمه سيفيد في تطور المجتمع.


لطلب المساعدة في إعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة