نموذج التعليق على الدراسات السابقة

نموذج التعليق على الدراسات السابقة
اطلب الخدمة

فهرس المقال             

الدراسات السابقة هي كيانات وجهود جاهزة وكاملة يأخذها الباحث ليقتبس منها المعلومات، ويبني جزء من مضمون بحثه الحالي على تلك الدراسات السابقة، و عندما يأخذ الباحث الدراسات السابقة لابد أن يدرجها في العصف الذهني وإبداء الرأي، وهنا نجد أن العلماء قاموا بتأصيل هذه العملية تحت اسم عملية التعليق أو التعقيب على الدراسات السابقة، وسنقوم في مقالنا هذا بالتعرف على عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة وما يتعلق بها أمور… .


 ماذا تعني عملية التعليق على الدراسات السابقة: 

عندما نسمع أن شخصاً قام بالتعليق على موضوع ما، فإنه يتبادر إلى أذهاننا أن هذا الشخص قام بإبداء رأيه الشخصي حول ذلك الموضوع، هذا الفهم يمكن تطبيقه على عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث العلمي، ولكن هناك أمور أخرى تضاف إلى الرأي الشخصي سنذكرها في فقرة تالية في هذا المقال.

عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث العلمي يمكن أن نعطيها تعريفاً اصطلاحياً بأنها: عملية يقوم فيها الباحث بدراسة الدراسات السابقة نفسها وإبداء رأيه في الطرح المعلوماتي لهذه الدراسات السابقة، و كذلك نقدها وإبداء مواطن القوة والضعف في مضمون الدراسات السابقة في البحث العلمي.

ومن التعريف السابق يمكن أن نخلص إلى ارتباطات أساسية تتعلق بعملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث العلمي، وهي:

  1. نقد الباحث لمضمون الدراسات السابقة في البحث العلمي.
  2. الرأي الشخصي للباحث حول مضمون الدراسات السابقة في البحث.
  3. جوانب القوة والضعف في مضمون الدراسات السابقة في البحث.

توفير مراجع


 القيام بعملية التعليق على الدراسات السابقة في البحث… يتم بهذه الخطوات: 

ستجد نفسك كباحث وقد تعمقت في قراءة الدراسات السابقة وفهم مقاصدها. بحاجة إلى كتابة شيء عن يبين ما يدور في فكرك تجاه ما جاء في مضمون الدراسات السابقة. وهذا يعني أنك كباحث ستقوم بتنفيذ عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث، ويمكنك القيام من خلال الخطوات التالية:

  1. عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث، تتطلب أولاً من الباحث فهم مضمون الدراسات السابقة كاملاً. فتحليل الباحث لمضمون الدراسات السابقة هو الممهد الأساسي لقيام الباحث بعملية التعليق على الدراسات السابقة.
  2. يقوم الباحث في عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث. بكتابة نقده المتكامل حول مواطن الصواب و كذلك الخطأ والقوة والضعف الواردة في مضمون الدراسات السابقة للبحث.
  3. يعطي الباحث تعليقه على مضمون الدراسات السابقة بأسلوب الصياغة الخطابية، فتكون اللغة المستخدمة هي لغة الأنا في إبداء الرأي والنقد، على سبيل المثال كتابة الباحث لعبارات مثل وأرى أو ومن وجهة نظري… وهكذا.
  4. يقوم الباحث ضمن عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث بإثبات أهمية الموضوع أولاً، ثم مدى مناسبة كل من الفرضيات والمتغيرات والعينة وأدوات الدراسة.
  5. في تعليق الباحث على مضمون الدراسات السابقة في البحث يقوم بذكر النتائج و كذلك مدى صحتها ومناسبتها للبحث الحالي.
  6. لابد أن يقوم الباحث بعملية التعليق على الدراسات السابقة في البحث، بالتعليق على كل دراسة بشكل منفرد.
  7. بعد تعليق الباحث على الدراسات السابقة في البحث كل دراسة بشكل منفرد، يكتب الباحث فقرات متتالية يجمع فيها التعليق على كافة الدراسات والمقارنة فيما بينها.
  8. يكتب الباحث تقريراً نهائياً مختصراً حول ما استخلصه من تعليقات على مضمون الدراسات السابقة في البحث.

 معايير لابد أن تلتزمها في عملية التعليق على الدراسات السابقة: 

عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة الواردة في البحث، تنبني على معايير وقواعد لابد على الباحث أن يلتزمها بشكل كامل، ومن هذه المعايير:

  1. يجب أن يبعد الباحث كافة المؤثرات التي تؤدي إلى عدم الحياد وعدم الموضوعة، لاسيما وأن عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث فيها جزأ من إعطاء الباحث رأيه في هذه الدراسات.
  2. لابد أن يعرض الباحث تعليقه على الدراسات السابقة في البحث على القواعد العلمية والاثباتات والبراهين.
  3. ليس شرطاً أن يكون هناك نقاط ضعف في مضمون الدراسات السابقة في البحث، كما أنه ليس شرطاً أيضاً أن يكون كامل مضمون الدراسات السابقة في البحث عبارة عن نقاط قوة، فعملية التعليق لابد أن يلتزم فيها الباحث بالنقد البناء.
  4. التقرير النهائي لعملية التعليق على الدراسات السابقة في البحث، لابد أن يكتبه الباحث بشكل منسق ومفهوم، و كذلك لابد أن يقوم الباحث باستخدام الكلمات السهلة المباشرة في هذا التقرير.
  5. كلما قام الباحث بعملية التعليق على الدراسات السابقة في البحث، كلما لزمه الرجوع إلى مصادر ومراجع أساسية للحكم عليها.
  6. الباحث المميز يقوم بربط التعليق على مضمون الدراسات السابقة بمضمون البحث الحالي. وذلك لبيان التفاعل بينهما للخروج بمضمون بحث متكامل.

 نموذج المحاور أساسية في عملية التعليق على الدراسات السابقة:

تتمحور عملية التعقيب على الدراسات السابقة حول ثلاثة محاور أساسية تبرز في التقرير الختامي لعملية التعليق، وهذه المحاور هي:

أولاً: التعريف: في هذا المحور يقوم الباحث بعملية كتابة تعريف حول الدراسات السابقة التي شملها مضمون البحث، ويشمل هذا التعريف على الموضوعات التي تناولتها الدراسات السابقة، و كذلك طبيعة الدراسات السابقة من حيث اللغة هل هي عربية أم أجنبية أم جمعت بين العربية ولغات أخرى، كما يتم التعريف بالمحددات التي شملتها كل دراسة من الدراسات السابقة، وهي المتغيرات والفرضيات والنتائج.

الدراسات السابقة

ثانياً: استعراض المعلومات الأساسية: يرتبط هذا المحور بالمحور الذي يليه، إلا أن هذا المحور يركز بشكل أساسي على بعض المعلومات مثل: العنوان وتاريخ الصدور والهدف والعينة والأدوات والمنهج، و كذلك يفصل هذا المحور كافة الدراسات السابقة كل دراسة على حدة.

الدراسات السابقة

ثانياً: الاتفاق والاختلاف بين الدراسات السابقة: في هذا المحور يقوم الباحث بعملية كتابة كافة الفروقات والالتقاءات بين الدراسات السابقة، كما وعلى الباحث أن يقوم بعملية تبيان أسباب الاختلاف والالتقاء بين الدراسات السابقة جميعاً.

الدراسات السابقة

رابعاً: الفجوة العلمية للبحث الحالي: في هذا المحور يقوم الباحث بكتابة وتفسير العلاقة بين الدراسات السابقة بعضها مع بعض، و كذلك تفسير العلاقة بين تلك الدراسات والبحث الحالي.

الدراسات السابقة

هذه هي المحاور الثلاثة الرئيسية التي تشملها عملية التعليق على الدراسات السابقة. تم تفصيلها في الصور السابقة، وفي النموذج التالي ستجد الصور متتابعة كتقرير متكامل عن عملية التعقيب على مضمون الدراسات السابقة. ولتحميل النموذج اضغط هنا 1 .


 يوجد أخطاء عليك تجنبها في عملية التعليق على الدراسات السابقة: 

يقع العديد من الباحثين في أخطاء شائعة يتعرضون لها أثناء قيامهم بعملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث. ومن أهم هذه الأخطاء التي يجب أن تحذرها:

  1. يقع كثيراً من الباحثين في خطأ الإسهاب وكتابة كلمات لا فائدة منها في التعليق على الدراسات السابقة في البحث. والصحيح أن يتم استخدام أقل عدد من الكلمات لإيصال الفكرة.
  2. ذكرنا في الفقرة السابقة أن الباحث المميز يقوم بالربط بين مضمون الدراسات السابقة ومضمون البحث الحالي، وهذه النقطة يهملها الكثير من الباحثين في عملية التعليق على الدراسات السابقة مما يشكل خطئاً يؤثر على الجودة.
  3. 3.     من الخطأ أن يتم التعليق على مضمون الدراسات السابقة دفعة واحدة، بل الصحيح أن يتم التقسيم كل دراسة على حدة ثم الجمع بين كافة الدراسات السابقة.
  4. البحث هو من يفرضه طبيعة قيام الباحث بعملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة. بمعنى أن تعليق الباحث على الدراسات السابقة يأتي وفقاً لمتطلبات وموضوع البحث الحالي. و كذلك من الخطأ أن نعلق على الدراسة السابقة من كافة الجوانب. بل الصحيح فقط التعليق على الجوانب الداخلة في مضمون البحث الحالي.
  5. البراهين تعتبر من أساسيات عملية التعليق، ولهذا يخطأ كثيراً من الباحثين في عدم كتابة البراهين بالتفصيل.

 نصائح للقيام بالتعليق على الدراسات السابقة باحترافية: 

عملية التعقيب على مضمون الدراسات السابقة في البحث تتطلب مهارة وقدرة على التعامل مع الدراسات السابقة. وفيما يلي نضع بعض النصائح التي تعطي تعقيباً متكاملاً احترافياً على الدراسات السابقة:

  1. كلما قرأت الدراسة أكثر من مرة كلما زادت قدرتك على التحكم في المعلومات وفهمك للمضمون. الأمر الذي يجعلك تكتب تعقيباً واقعياً موضوعياً.
  2. انظر إلى المعلومات الأساسية لتوثيق كل دراسة. فإن هذه المعلومات ستفيدك في ملئ المحور الثاني من محاور عملية التعقيب على الدراسات السابقة التي ذكرناها في الفقرة السابقة.
  3. انظر إلى نماذج عملية التعقيب على مضمون الدراسات السابقة وحللها.
  4. أكتب وجهة نظرك بكامل الأريحية ولا تلتفت إلى ما يدعوك للتملق أو كتابة خلاف رأيك.
  5. قسّم عملية التعقيب نفسها، بحيث تقوم بداية بالتعقيب على المتغيرات ثم الفرضيات ثم العينة… وهكذا.
  6. عند توضيح العلاقة والاختلافات بين الدراسات السابقة، ابدأ بالعلاقات التي في ارتباطات وتلاقي ثم الاختلافات، وذلك لأن الارتباطات توضح أسباب الاختلافات.

الخلاصة:

عملية التعليق على مضمون الدراسات السابقة في البحث هي عملية تتطلب مهارات في كتابة النقد البناء، و كذلك عملية لها محاورها الأساسية والتي تتعلق بالتعريف والفروق والفجوة العلمية، ولابد للباحث أن يتبع معايير محددة لإتمام التعقيب بالشكل الصحيح.


 فيديو: كيفية التعليق على الدراسات السابقة وما يميز الدراسة الحالية 


لطلب المساعدة في توفير المراجع وتلخيص الدراسات السابقة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة